ندوة لمفتى الجمهورية بجامعة السويس

بتاريخ :الثلاثاء 02 نوفمبر 2021

الناشر :انعام   عدد المشاهدات : 39 مشاهدات

متابعة : احمد سلامه

نظمت جامعة السويس ندوة كبرى بعنوان "الشباب وبناء الاوطان"  تحت رعاية أ.د. السيد الشرقاوي رئيس جامعة السويس   حاضررفيها فضيلة أ.د. شوقي علام مفتي الجمهورية .

حيث في استقبال فضيلة المفتي اللواء أ.ح/ عبد المجيد صقر محافظ السويس الذي رحب بفضيلته على أرض السويس الباسلة، شاكرا له دوره التنويري والتوعوي الذي يقوم به .

بدأت الندوة بعزف السلام الوطني ثم تلاوة أيات بينات من أي الذكر الحكيم، عقب ذلك ألقى أ.د. السيد الشرقاوي كلمة رحب فيها بفضيلة المفتي موجها الشكر لفضيلته لتلبيته الدعوة للمرة الثانية في رحاب جامعة السويس .

ثم قدم أ.د. جمال رجب سيدبي نائب رئيس الجامعة السابق وأستاذ الفلسفة الإسلامية بكلية الاداب حديث فضيلة المفتي الذي استعرض في حديثه قيمة الشباب في بناء الأوطان موضحا أن بناء الدين الإسلامي نفسه كان على يد الشباب، فبعثه الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم كانت في سن الشباب، كذلك أول أمن بيه في بداية الدعوة كان سيدنا ابو بكر الصديق الذي كان في سن الشباب، الأمر الذي يؤكد ان الشباب هم اساس بناء الاديان والحضارات والأوطان .

ثم تطرق "علام" الى أن أهم أدوات بناء الأوطان التي لابد أن يحوزها الشباب هي العلم، ودعمه الحضور من طلاب الجامعة أن يكون هدفهم من التعليم الجامعي ليس فقط النجاح والحصول على الشهادات، ولكن لابد من اتقان هذا العلم استنادا إلى قول المصطفى صلى الله عليه وسلم "ان الله يحب اذا عمل أحدكم عملا أن يتقنه" . فالعلم هو الأساس الذي ينكسر عليه جميع المفاهيم المغلوطة، حيث أن الفهم الصحيح للعلم يمكن الشباب من مواجهة التحديات وعدم الوقوع في الإدراك المشوش والفهم المغلوط من خلال مختلف وسائل التواصل الاجتماعي ، مؤكدا على ضرورة التثبت والتأكد من أي معلومة تصل إلى الفرد من أي من وسائل التواصل كي لا يكون الإنسان مجرد ملتقي للمعلومة فقط دون نقد او تشغل وتحكيم العقل . 

وفي هذا السياق أكد "علام" على الجميع من الحضور ضرورة التحلي بالصبر والمثابرة في تحصيل العلم وعدم استعجال النتائج حيث أن العلم وتحصيله يحتاج للوقت والمثابرة والعمل الدؤوب بإخلاص لأجل بناءىالعقول بالعلم الذي هو وقود بناء الأوطان . 

ثم فتح فضيلة مفتي الجمهورية باب الأسئلة للحضور حيث تلقي عدد من الأسئلة والاستفسارات التي تفضل بالاحابة علبها .

 واختتم "الشرقاوي" الندوة شاكرا فضيلة المفتي ومؤكدا على الجميع ضرورة تجنب أي أخبار أو معلومات غير موثقة تهدفةالى نشر الشائعات بين الأفراد وضرورة التأكد من صحة اي بيانات أو أخبار يتم تداولها .

وفي نهاية الندوة اهدى أ.د. السيد الشرقاوي درع الجامعة لفضيلة أ.د. شوقي علام مفتي الديار المصرية .

اخبار أخري

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الراي المصرية