٦٠٠ مستوطن يقتحمون "الأقصى" والاحتلال يعتدي على المرابطين ويعتقل ٥٠ منهم |جريدة الراي

بتاريخ :الخميس 05 مايو 2022

الناشر :شريف   عدد المشاهدات : 23 مشاهدات

 

كتبت...أمينة حسن توفيق

اقتحم مئات المستوطنين، اليوم الخميس، المسجد الأقصى المبارك، بحماية شرطة الاحتلال الإسرائيلي، وسط اعتداءات واعتقالات في صفوف المصلين والمعتكفين.
 وافادات الوكالة الفلسطينية بأن نحو ٦٠٠مستوطن اقتحموا المسجد الأقصى المبارك على شكل ٢٢مجموعة متتالية من جهة باب المغاربة، ومن بينهم الجماعات المتطرف يهودا.
 
وأدى المستوطنون طقوسا تلمودية، ونفذوا جولات استفزازية في باحات الأقصى، ورفعوا علم الاحتلال الإسرائيلي عند أبوابه وباحاته.
 
وأضافت أنه وبالتزامن مع الاقتحامات، اعتدى جنود الاحتلال على المصلين في باحات المسجد الأقصى بالدّفع والضرب والإبعاد خارج بوابات المسجد، وحاصروا الشباب في المصلى القبلي، وأطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز صوبهم، ما أدى لوقوع إصابات عدة.

 واعتقلت قوات الاحتلال أكثر من ٥٠ مواطنا قرب باب المطهرة بينهم مسعفة، كما أبعدت سيدة جزائرية ومسنا عن الأقصى، حيث أخرجتهما من "باب السلسلة".

وذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، أن طواقمها تعاملت مع إصابتين في المسجد الأقصى، حيث تم نقلها للعلاج في مستشفى المقاصد، وهما مدير نادي الأسير في القدس ناصر قوس، والناشط المقدسي محمد أبو الحمص، حيث تم الاعتداء عليهما بالضرب.
 
وأكدت جمعية الأمل للخدمات الصحية أن مسعفيها تعاملوا مع  ٨ إصابات بالرصاص المعدني، و٣  بقنابل الصوت، و٢٥ بالاختناق بالغاز.
 
وواجه المرابطون والمرابطات الاقتحامات بالتكبيرات والهتافات، وأداء الصلوات وحاولت قوات الاحتلال منعهم من التواجد في باحات المسجد واعتدت عليهم، وحاصرت المرابطين في المسجد القبلي، بقنابل الصوت والغاز والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، واعتدت على المرابطات في صحن مسجد قبة الصخرة.
 
كما حطمت قوات الاحتلال زجاج منبر صلاح الدين التاريخي داخل المصلى القبلي في المسجد الأقصى، وأغلقت أبوابه بالسلاسل الحديدية وحاولت إفراغ ساحات المسجد من المصلين بعد أن أغلقت البوابات الرئيسية للأقصى بالسلاسل الحديدية ومنعت المصلين من دخوله.

اخبار أخري

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الراي المصرية