( ريال مدريد - مانشستر سيتي) قراءه ماقبل المعركه

بتاريخ :الثلاثاء 09 مايو 2023

الناشر :عبدالرحمن   عدد المشاهدات : 223 مشاهدات

( ريال مدريد - مانشستر سيتي) 
قراءه  ماقبل المعركه 

كتب  أحمد فتحي 

يستضيف اليوم ريال مدريد الاسباني بطل الانجليز مانشستر سيتي علي ملعب سانتياجو بيرنابيو  في ذهاب نصف نهائي دوري ابطال اوربا   في توقيت العاشره مساءا بتوقيت القاهره 

في مباره ثأريه ناريه حماسيه  تعيد لنا ذكريات العام الماضي في نفس التوقيت من العام و في نفس الدور من البطوله ذاتها  يذهب مانشستر سيتي الي ملعب الريال محمل بأعباء هزيمه و اقصاءه من حامل اللقب ريال مدريد من اجل تحقيق الفوز او الخروج بنتيجه ايجابيه في مباراه الذهاب  بعد خسارته في البيرنابيو بنتيجه ٢-١ اللقاء الشهير بالفما حاجه و لكن بأسلوب لعب مختلف اعتنقه بيب جوارديولا من شهر فبراير 
فبعد ان كان المدرب الاسباني شغوف بالاستحواذ ع الكره طوال الوقت والذي كان يكلفه مرتدات خطيره تأذي مرماه   اصبح اليوم يلعب برسم تكتيكي مغاير ليس من اولوياته الاستحواذ طول الوقت  و بعد ان كان يعتمد علي اظهره هجوميه بالاساس اصبح يلعب ب رباعي في الخط الخلفي  يجيد الدفاع  بشكل اكبر فرباعي الخط الخلفي  المكون من أكي و دياز و ستونز ووالكر مع تحرك ستونز للامام بجوار رودريجو و جوندوجان  يتيح للسيتي قوه دفاعيه عظيمه في العمق و سرعه ف استرداد الكره في منطقه بناء لعب المنافس و من ثم بدايه مرتدات ديبروين و سيلفا و الدبابه البشريه ايرلينج هالاند  الذي يمثل الاضافه القويه في خط هجوم السيتي فمنذ زمن بعيد لم نري جوارديولا يعتمد علي مهاجم صريح و لكن يبدو ان وجود هالاند غير الكثير في ترتيبات و افكار  الفني الاسباني   

في المقابل يظل الريال هو البطل المفضل لهذه البطوله  و لا احد يعرف سر الفوز في الادوار الاقصائيه اكتر منه ف حامل اللقب في ١٤  مناسبه سابقه يحضر لل ١٥  في هدوء بعد التتويج بكأس الملك منذ ايام قليله و اطمئنانه علي نجمه الكرواتي لوكا مودريتش و تأكد مشاركته بالمباراه 
و يبقي الخيار الصعب من جانب كارلو انشيلوتي في تعويض المدافع البرازيلي ميليتاو الموقوف 
و لكن تظل الخيارات المتاحه جيده و تظل الفرص قائمه بين روديجير و ناتشو فرنانديز فيمن سيرافق الابا و كارفخال و كامافينجا  في خط دفاع الملكي امام العملاق كورتوا  في مباراه تبني فيها جماهير مدريد ع حارس مرماها البلجيكي الكثير للخروج بشباك نظيفه امام هالاند 
اما خط الوسط ف لن يتخلي انشيلوتي عن  قوامه الذهبي كروس و مودريتش و يبقي فالفيردي مكانه محفوظ و لكن علي حساب تشاوميني ف الوسط ام سيلعب علي الجبهه اليمني علي حساب رودريجو  و  امامهم الجناح البرازيلي الذي يعيش فترات قويه فينسيوس جونيور و في الهجوم كريم بنزيما  الحاصل علي الكره الذهبيه

ثنائيات قويه سيشهدها اللقاء
ابرزها فينسيوس ووالكر ستكون الاشرس علي الاطلاق كذلك هالاند و تصديات كورتوا المعتاده 
و تظل معركه الوسط هي الاهم و التي ستكون حاميه الوطس من اجل السيطره علي المباراه

في  رأيي المباراه لن تحسم في مباراه الذهاب و سيؤجل الحسم لملعب الاتحاد بمدينه مانشستر

اخبار أخري

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الراي المصرية