فى بيتى مراهق _ جريدة الراى

بتاريخ :الأربعاء 10 يوليو 2024

الناشر :مى باسم   عدد المشاهدات : 16 مشاهدات

كبسولة أمان


بقلم د . صباح عبدالشافى

تعانى كثير من بيوتنا من عدم الخبره فى التعامل  مع المراهق وكيفيه توجيهه للوجهه الصحيحه لكى يكون فردا صالحا فى المجتمع
لكى نتعلم كيفيه التعامل مع المراهق يجب أن نعرف طبيعه المراهق وماهى إحتياجاته النفسيه والماديه فيها.
مرحله المراهقه تكون من عمر ١٢ عام الى عمر ١٨ عام تقريبا،يود ان يشعر فيها المراهق بذاته. من أنا ؟ ما دورى فى المجتمع؟ ماذا يجب أن أفعل ؟ اسئله كثيره تدور فى عقله تجعله مشتت الذهن معاند احيانا متأرجح بين العصبيه والهدوء.
تتشكل لديه المعتقدات والقيم والأهداف فى هذه الفتره. 
اذن ماذا يحتاج منى كمسئولى الرعايه سواء الآباء او من يحيطون به فى المجتمع؟؟
يحتاج التشجيع والدعم والتعزيز و أن يشعر أنه مقبول فى كل حالاته بكل مميزاته وعيوبه.
الحب يحيط به من كل جانب مع الإحتواء.
اذا نجح المراهق فى تخطى هذه الفتره الحرجه بدون عراقيل او متاعب نفسيه سيكون قد نجح فى الاختبار ، سيشعر بالنجاح وانه قادر على تحمل المسئوليه ومواجهه المستقبل .
اما من لم يحالفه الحظ فى النجاح فى هذه المرحله سيصاب  دائما بالارتباك والحيره وعدم القدره على اتخاذ القرارات السليمه و لن يتمكن من اختيار هويته ولذلك يتنقل من وظيفه إلى اخرى وينتقل بين العلاقات لايجد مرسي لمشاعره بسهوله.
يحتاج حينذ الى من يساعده كمعالج نفسي او أخصائى نفسي يساعده على الشعور بالأمان وإعاده الاستقرار لديه.
تابعونى … كبسوله أمان

اخبار أخري

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الراي المصرية