ما هو سر السعادة؟

بتاريخ :الاثنين 02 اغسطس 2021

الناشر :خالد   عدد المشاهدات : 138 مشاهدات

بقلم - خالد محمد امين

السعادة هدف كبير يسعى اليه كل الناس ويختلف مفهوم السعادة من شخص الى اخر فكل منا يرى سعادته بإكتمال شيء  معين او الوصول الى تحقيق هدف معين
فهناك من يرى السعادة في راحه البال وغيره يراها في امتلاك مبلغ من المال واخر يراها في السفر حول العالم وهناك من يرى السعادة في الشهرة والنجوميه والبعض يرى السعادة في العباده وغيره يراها في الزواج

ويظل التفاوت والاختلاف في رؤيه الحصول على السعادة متفاوت بين جميع الافراد كلا حسب رؤيته ورغبته ومع كل ذلك هناك حقيقه مهمه للسعادة ربما لا يدركها الكثيرون ويغفل عنها اخرون

وهي ان السعادة عباره عن لحظات وقتيه نعيشها ضمن
صعوبات ومعوقات الحياه فلماذا لا نجعل من تلك اللحظات سعاده مطلقه نتغلب بها على كل ما يواجهنا من ازمات وتحديات وان ندرك انه لا توجد لحظات للسعادة افضل من الوقت الحاضر الذي نعيشه فلابد ان نحيا بالسعادة مهما كانت صعوبات الحياه وان نستشعر هذا الاحساس بداخلنا لكي يكون له الاثر الاكبر على حياتنا
كما أن الشعور بالسعادة يجعل حياه الفرد مليئه بالاستقرار والراحه وتخفف لديه ضغوطات الحياه المختلفه وتبث للفرد الشعور بالامل والرغبه بالتمسك بالحياه و تساعده على تحقيق الاهداف المرغوبه كما ان السعاده نوعان

سعادة قصيره وهي التي لا تدوم لفتره طويله
وسعادة طويله وهي التي تتجدد بطريقه مستمره بوجود العديد من المحفزات لتمد الانسان بالشعور بالسعاده الدائمه وهناك الكثير من العادات والافعال التي يقوم بها الانسان في مراحل عمره مما لها أثر في جلب السعادة او البعد عنها

فالاعمال الايجابيه المتمثله في عمل المعروف والابتسامه في وجوه الاخرين ومقابله الاعمال السيئه بالاعمال الحسنه واليقين بقصر الحياه والقناعه بان ارضاء الناس غايه لا تدرك مثل هذه الامور تساعد الانسان على تحقيق السعادة بقدر كبير 

لان السعادة شعور داخلي وليست من الامور الحسيه التي يمكن يمكن الامساك بها ومن فضل الله تعالى ان جعل لها اسباب من خلالها يحصل الانسان عليها

فالسعادة قرار في حد ذاته فاذا اردت ان تكون سعيدا فسوف ترضى باقل الاشياء وتجد فيها الافضل وتبني لديك الشعور بالتفاؤل الذي يساعدك على ان تكون السعاده دائما متجدده

اخبار أخري

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الراي المصرية