القادة للعلوم الإدارية تقيم الملتقى التوعوي تحت شعار التكنولوجيا التطبيقية مستقبل واعد  /جريدة الراي 

بتاريخ :الخميس 06 يونيو 2024

الناشر :ساميه   عدد المشاهدات : 32 مشاهدات

متابعة/ساميه جمال 


 

تحت رعاية الدكتورة/ نهال بلبع - نائب محافظ البحيرة،  وبالتعاون مع مكتبة دمنهور العامة ومديرية التربية التعليم، أقامت اليوم مؤسسة القادة للعلوم الإدارية والتنمية برعاية د/ أحمد الشريف - رئيس مجلس الأمناء، وبحضور أ/ وفاء أبو السعود - نائب المنسق العام للمحافظة والمكتب التنفيذي للمؤسسة وسفراء الوعي وممثلي مديريات التربية والتعليم والشباب والرياضة والتضامن الإجتماعي الملتقى التوعوي "التكنولوجيا التطبيقية ... مستقبل واعد". 

 

حيث أدارت اللقاء الإعلامية وفاء أبو السعود وتناول النقاش حول المحاور التالية:

 

- جهود الدولة المبذولة لتحقيق الإستثمار الأمثل في الثروة البشرية التي تذخر بها مصر.

- مساهمة مدارس التكنولوجيا التطبيقية في تقديم تعليم فني راق ومتطور يلبي احتياجات الصناعة والتنمية.

- إلقاء الضوء على نوعية تلك المدارس وتخصصاتها. 

- مميزات المدارس التكنولوجية والصناعية وجدوى الالتحاق بها ومستقبل الخريجين منها، وتأثيرها على الدولة ومستقبل الافراد. 

 

هذا وقد ألقى رئيس مجلس الأمناء لمؤسسة القادة للعلوم الإدارية والتنمية كلمة رحب خلالها بالحضور، مقدماً الشكر للدكتورة نهال بلبع، نائب المحافظ، لجهودها المبذولة والداعمة لرسالة المؤسسة ودعمها الدائم لمسيرة الوعي، وقد تناول المحور الأول للملتقى الخاص بجهود الدولة المبذولة لتحقيق الإستثمار الأمثل في الثروة البشرية التي تزخر بها مصر. 

 

وقد تناول د/ خالد البرديسي، مدير المكتب الميداني بالبحيرة لمشروع قوى عاملة مصر (workforce Egypt) ومسئول اللقاءات التعريفية للمدارس الدولية للتكنولوجيا التطبيقية IATS المحاور التالية: 

 

- إلقاء الضوء على نوعية تلك المدارس وتخصصاتها.

- مميزات المدارس التكنولوجية والصناعية ومستقبل الخريجين من تلك المدارس. 

 

كما تحدث أ/ شريف عبد الجواد - مدير عام إدارة النوبارية التعليمية عن المحاور التالية: 

 

- مساهمة مدارس التكنولوجيا التطبيقية في تقديم تعليم فني راق ومتطور يلبي احتياجات الصناعة والتنمية، وجدوى الالتحاق بتلك المدارس، وتأثيرها على الدولة ومستقبل الأفراد. 

 

هذا وقد تم عرض أحد التجارب لولي أمر الطالب فارس شريف جميل وقد تم عرض فيديو توضحي في هذا الصدد.

اخبار أخري

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الراي المصرية