وزارة الصحة تؤمن احتفالات عيد الأضحى المبارك _جريدة الراي

بتاريخ :الأحد 16 يونيو 2024

الناشر :ساميه   عدد المشاهدات : 105 مشاهدات

متابعة عمرو محمد أبوالفتوح 

 

بدأت وزارة الصحة والسكان في تطبيق الخطة الوقائية الخاصة بتأمين احتفالات عيد الأضحى المبارك، حيث كثف قطاع الطب الوقائي حملاته على شوادر اللحوم ومحال الأغذية ومحطات المياه لضمان التأمين الكامل لمصادر الغذاء.

 

وقال الدكتور حسام عبد الغفار، المتحدث باسم وزارة الصحة والسكان، إنه تم وضع خطة لتأمين الحالات الحرجة والعاجلة التي تتعرض للحوادث المختلفة، على أن يتم تقديم العون لهم سريعًا من خلال فرق الانتشار السريع للرعاية الحرجة.

 

وكشف عبد الغفار عن بدء ضخ كميات كبيرة من أدوية الطوارئ والحالات الحرجة مع تأمين المخزون الاستراتيجي في المستشفيات، مشيرًا إلى أن المستشفيات ومراكز ومكاتب الصحة تعمل بشكل منتظم على مدار الساعة لتقديم الخدمات. كما ستعمل مراكز التطعيمات بنظام تبادلي لتغطية احتياجات المواطنين.

 

وأوضح أن غرفة عمليات الوزارة ستعمل بشكل مكثف منذ يوم وقفة العيد وحتى انتهاء فترة الإجازة، مشيرًا إلى أنه سيتم نشر فرق التواصل المجتمعي لنشر التوعية في مختلف المحافظات، خاصة الساحلية التي يتردد عليها المصطافون. ويمكن التواصل مع الخط الساخن 105 للإبلاغ عن حالات التسمم أو المحال التي تبيع لحوم ومنتجات مجهولة المصدر، بينما يقدم الخط الساخن 15335 خدمات الاستفسار عن المبادرات الرئاسية وإمكانية الحصول على خدماتها.

 

وأضاف أنه يتم متابعة توافر الفرق الطبية المدربة بجميع الأقسام، خاصة الطوارئ والحروق والسموم، ومتابعة مخزون الأدوية والمستلزمات الطبية وفصائل ومشتقات الدم بجميع بنوك الدم، وكذلك مخزون اللقاحات والأمصال بجميع المحافظات.

 

وأكد حسام عبد الغفار تكثيف المرور الدوري على المنشآت الطبية خلال فترة الاحتفال بالعيد، ومتابعة توافر كافة الخدمات الطبية للمرضى، والتزام الفرق الطبية بنوبتجيات وجداول العمل خلال تلك الفترة، ورفع تقارير دورية للاطلاع عليها من قبل قيادات الوزارة ومديري مديريات الشؤون الصحية وفريق الرقابة والمتابعة المركزي بالوزارة.

 

وحذر من التعامل في أي منتجات لحوم مجهولة المصدر حرصًا على سلامة المواطنين، مشددًا على الالتزام بالاشتراطات الخاصة بنقل اللحوم وكافة السلع الغذائية واتخاذ كافة الإجراءات القانونية حيال المخالفات.

 

وأشار إلى التنسيق المستمر بين أقسام الطوارئ بجميع المستشفيات الحكومية والخاصة ومنظومة التأمين الصحي والعلاج على نفقة الدولة، لإحالة الحالات التي يتم استقبالها وتحتاج لاستكمال العلاج بعد مرور 48 ساعة على تواجدها في أقسام الطوارئ بالمجان.

 

وأكد على الربط والتنسيق المستمر بين هيئة الإسعاف المصرية ومديريات الشؤون الصحية والمستشفيات الجامعية وبنوك الدم، فضلاً عن الربط بين غرفة الأزمات المركزية وغرف العمليات الفرعية بمديريات الشؤون الصحية بجميع المحافظات، لسرعة الاستجابة وتقديم الدعم الفني اللازم.

اخبار أخري

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الراي المصرية