جثة ...طفلة (عامان ) ملقاه بمقابر بولس بكفر الدوار_جريدة الراي

بتاريخ :الأربعاء 03 يوليو 2024

الناشر :انجى على   عدد المشاهدات : 72 مشاهدات

 


متابعه.... حسين صبيح 

تم العثور على جثة لطفلة فى السنه الثانيه من العمر ملقاة بالمقابر....

بالإنتقال والفحص تبين لضباط المباحث وجود جثة لطفلة عمر سنتين مجهولة الهوية ترتدى كامل ملابسها وبمناظرتها تبين عدم وجود إصابات ظاهرية بها..

بعد جمع التحريات ومتابعة الكاميرات والشهود 
والمصادر الخاصة توصلت الجهات الأمنية إلى أن وراء الجريمة الأم " مطلقة " والتى تقيم بإحدى قرى النوبارية بالطريق الصحراوي..

تبين قيام والدتها بالتخلص منها بقتلها بعد أن رفض والدها نسبها له وقيدها بسجلات المواليد، بعد حملها منه سفاحاً وقامت بإلقاء الجثة بمقابر بولس بكفر الدوار .

تمكن ضباط المباحث من القبض على الأم المتهمة وبمواجهتها بالتحريات إعترفت بإرتكاب الواقعة وأمرت النيابة بحبسها على ذمة التحقيقات وإستدعاء والد الطفلة المجنى عليها .

تم نقل الجثة مشرحة مستشفى كفر الدوار العام وتم التحفظ عليها تحت تصرف النيابة العامة التى باشرت التحقيق، وتنفيذاً لتوجيهات اللواء محمود هويدى مدير أمن البحيرة تم تشكيل فريق بحث برئاسة العميد أحمد السكران مدير المباحث الجنائية والعميد أحمد سمير رئيس فرع البحث الجنائى بكفر الدوار ضم ضباط مباحث قسم كفر الدوار وفرع الأمن العام لكشف غموض الواقعة وضبط مرتكبيها
حيث توصلت تحريات ضباط فريق البحث إلى أن الجثة لطفلة تدعى ( حبيبة ) وغير مقيدة بسجلات المواليد وأن وراء إرتكاب الواقعة والدة المجنى عليها وتدعى شيماء م ال 32 سنة مطلقة وتقيم دائرة قسم غرب النوبارية ولها محل إقامة أخر بمنطقة السعرانية بكفر الدوار .

بعد استئذان النيابة العامة تمكن ضباط المباحث من ضبط المتهمة وبمواجهتها أعترفت بإرتكاب الواقعة وأضافت بأنها ترتبط بعلاقة غير شرعية ب " عامل " 47 سنة ومقيم دائرة مركز وادى النطرون وأثمرت تلك العلاقة عن الطفلة حبيبة التى وضعتها من عامين حيث رفض والدها نسبها وقيدها بسجلات المواليد .

اخبار أخري

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الراي المصرية