هى بيضه ولا حمرااااااا التدريب الرياضى في مصر إلى أين؟؟؟؟؟

بتاريخ :الأربعاء 04 مايو 2022

الناشر :محمود   عدد المشاهدات : 92 مشاهدات

هى بيضه ولا حمرااااااا
التدريب الرياضى في مصر إلى أين؟؟؟؟؟

بقلم محمود سعد

أتمني من مجالس ادارات أندية الدوري الممتاز يفكروا بشكل علمي وعملي أفضل ويعتمدوا على مدربين أصحاب فكر متطور يفيد الكرة المصرية بعيدا عن المصالح .. مش من الطبيعي ولا المألوف اننا نجيب مدرب فشل في ناديه ونعيد تدويرة من تاني لانه خلاص فكره وقف عند نادية الاولاني وبالتخصص هيفشل مع نادية التاني .. !!

كده ولا هنمشي بمبدأ البطيخة المقفولة وانت وبختك يا أبو بخيت بيضا ولا حمرا
نفسي أفهم إيه هي معايير التدريب في مصر ..

يا جماعة الخير حد يفهمني هو اللي بيحصل في عالم التدريب عندنا في مصر ده طبيعي ولا أنا اللي فاهم غلط .. طيب لما الدوري الممتاز المصري اللي هو مصنف ضمن أفضل دوريات أفريقيا والعرب من حيث الملايين اللي بتدفع ونلاقي حالة لخبطة وتوهان في اختيار المدربين يبقى لازم نسأل .. 
هو اللي بيحصل ده بجد شئ طبيعي ولا هى سبوبه والسلام ..

تقريبا انا شايف وانتوا شايفين معايا ان عدد محدود من المدربين مدورينها "كعب داير" على أندية الممتاز  .. يعني مدرب يفشل مع فريق تلاقية تاني يوم مع فريق تاني ..  

يعني مش من الطبيعي ان علاء عبد العال ييجي من تدريب فريق القناة بدوري الدرجة الثانية و فريقه متأخر في الترتيب ونلاقية بقدرة قادر يمسك الدخان في الدوري الممتاز يبقا ده اسمه ايه في التدريب وأدينا شايفين فريق الدخان صرف ملايين ومحلك سر وشابط في ديل الدوري ولا جديد والأدهى ان الكابتن علاء معندهوش غير حاجتين بس في الكورة يمسك استوب ووتش طول الماتش في ايدة ويتخانق مع الحكام بعد الماتش غير كده مشفناش منه فكر ولا أسلوب يختلف عما كان ماسك القناة يعني مفيش تطوير ..

ومن صورة طبق الاصل نشوف تامر مصطفي يمشي من المقاصة بعد لما جابهم لمس أكتاف ونلاقية في نفس اليوم يروح يمسك الجونه اللي بيقع هو كمان .. ايه الفارق يعني ما هو أحمد زي الحاج أحمد ولو كان فيه الخير .....

نفس الأمر عمنا عماد النحاس مشي من المقاولون بعد لما وقع الفريق راح في نفس الدقيقة اللي مشي فيها مسك الاتحاد .. فين معايير النجاح ومين اللي قال كده ..

ولما عمنا محمد عودة يمشي من المحلة بعد عدد من الهزائم والتراجع في ترتيب الجدول يروح يمسك المقاولون في نفس الاسبوع اللي ظروفه متشابهة بالظبط .. ايه الجديد يعني ماهو عوده بتاع المحلة هو عودة بتاع المقاولون ..

 ولما نشوف حالة الدربكة الحالية في الوسط التدريبي اللي تخلي أحمد سامي يمشي من سموحه يروح يمسك سيراميكا يبقا فيه حاجه غلط في التدريب ومالوا هيثم شعبان ما يكمل هو انتوا يعني رايحين الكونفدرالية .
ولما عبد الحميد بسيوني يمشي من غزل المحلة بعد فشل كبير ويروح يمسك سموحه يبقا إحنا كده رايحين في سكه تانية سكة العناد .

وياتري عمنا حمزة الجمل اللي مركون بقالوا سنتين لحد ما التروس عنده قفشت وصدت من كتر القاعدة هيعمل حاجه مع دراويش مصر اللي أقالوا حمد ابراهيم .. أعتقد هيبقا نفس سيناريو الدخان لا جديد لان المشكلة مش في المدرب ..

المدربين اللي شغالين على اندية الممتاز كعب داير ومعندهمش أي جديد نفسي أعرف بتمسكوا إزاي ومين صاحب القرار .. الأسلوب ده بيلخص حال الكرة عندنا وبيوقع منتخباتنا لان المدربين اللي بيجهزوا اللعيبة للمنتخبات مفيش عندهم خبرات غير الكلام والتصريحات والمبررات ومهندهمش جديد ..

طيب نفسي أعرف إزاي مجالس الادارات بيقتنعوا بالموافقة على مدرب فشل مع فريقة ويجيبوه عندهم .. 

ونرجع نقول الكورة متأخرة عندنا في مصر .. ده لازم تتأخر وتتراجع كمان طالما هو ده أسلوب التعامل في التدريب ..

أتمني وكلي أمل أن يتم وضع ضوابط للمدربين في مصر وتحديد عدد من المعايير والمقاييس لاختيار المدربين سواء بتدخل من جانب اتحاد الكرة أو رابطة الاندية بوضع هذه الضوابط .. عاوزين نشوف أفكار جديدة وأسماء جديدة وأساليب تدريبية جديدة بعيدا عن المسجلين خطر على الكرة المصرية اللي بيشتغلوا بالوساطة والعلاقات مع سبق الإصرار والترصد .. 

يعني للدرجة دي مفيش في الـ 110 مليون مصري غير الـ 7 أو 8 مدربين اللي رايحين جايين على الأندية .. مش قادرين نطور ونخلق كوادر جديدة .. هنفضل كده شالوا ألدو حطوا شاهين .. 

اعتقد ان اتحاد الكرة برئاسة الاستاذ جمال علام

ومعاه نجوم كبار اللواء مشهور والدكتور ايهاب الكومى والكباتن الكبار حازم وبركات قادرين على تطوير الكرة المصرية مستقبلا من خلال استراتيجية علمية تمشي على الجميع وده تقريبا هنشوفه على ارض الواقع بس نهدى شوية وننتظر ونشوف وبعدين نحكم بس اللي بيحصل في الاندية ده عامل حالة من الاحباط وبيودينا في مكان تاني بعيد أتمنى أشوف حل قريب احنا دولة كبيرة ومصر اللي صنعت الكرة ما تستحقش كده ..

اخبار أخري

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الراي المصرية