37236 طالب وطالبة سيؤدون امتحاناتهم فى مادة اللغة العربية داخل 107 لجنة بالبحيرة . _جريدة الراي

بتاريخ :الجمعة 21 يونيو 2024

الناشر :ساميه   عدد المشاهدات : 53 مشاهدات

متابعة /ساميه جمال 

 

في إطار الاستعدادات لامتحانات الثانوية العامة، وعقب انتهاء إجازة عيد الأضحى المبارك.

أكدت د/ نهال بلبع، على الإنتهاء من كافة التجهيزات والاستعدادات اللازمة لتهيئة الأجواء المناسبة لأبنائنا الطلاب لأداء الإمتحانات، مع الإلتزام بكافة القواعد والضوابط المنظمة لسير العمل داخل لجان الامتحانات، وتقليل الكثافة داخل اللجان لضمان سير الامتحانات بسهولة ويسر وتذليل ما يعترضها من معوقات

 

وأشار الأستاذ/ يوسف الديب - وكيل وزارة التربية والتعليم، أن تعليم البحيرة خلال الفترة الماضية وأثناء عطلة العيد كان على نفس درجة الاستعداد، من أجل توفير أقصي درجات الراحة لأبنائنا الطلاب ولجميع الملاحظين والمراقبين ورؤساء اللجان.

 

حيث تم عمل جولات ومتابعة مستمرة من كافة القيادات للوقوف على جاهزية اللجان وكذا الاستراحات وعدد 41 استراحة، والتي تم مدها بكافة المستلزمات اللازمة. 

 

وأكد أن جميع اللجان بدائرة المحافظة ونطاق الإدارات التعليمية وعددها 107 لجنة امتحانية على أهبة الاستعداد لاستئناف الامتحانات في ثالث أيامها، والتي تنطلق غدا السبت بأداء طلاب الشعبة العامة وعددهم 37236 طالب وطالبة لمادة اللغة العربية وهي أول المواد التي سيؤديها الطلاب من المواد المضافة للمجموع.

 

من الجدير بالذكر أن إجمالي عدد الطلاب المتقدمين لأداء الامتحانات بالشعبة العامة 37236 طالب وطالبة بواقع (28152 علمي علوم - 2311 علمي رياضة - 6773 طالب أدبي) يقومون بأداء الامتحان أمام 107 لجنة بعدد 17 ادارة تعليمية.

 

وأكدت نائب محافظ البحيرة على تنفيذ كافة القرارات والتعليمات الوزارية الخاصة بأعمال الامتحانات، والالتزام بما يلي:

 

- التحلي بالمسئولية خلال سير الامتحانات والعمل على توفير الهدوء داخل اللجان وذلك حفاظًا على مصلحة أبنائنا الطلاب.

 

- ضرورة الالتزام بالتعليمات الخاصة بضوابط الامتحانات والتي أعلنتها الوزارة بشأن عقد الامتحان، والتشديد على منع الغش بكافة أنواعه داخل اللجان، وعدم التجاوز مع الطلاب المخالفين لذلك والتعامل معهم بحكمة وهدوء في تنفيذ اللوائح المنظمة لمواجهة الغش، بما يضمن انضباط سير الامتحانات.

 

- توافر أعداد كتيبات المفاهيم في اللجان وتطابقها بأعداد الطلاب، وضرورة التنبيه على الطلاب بعدم الكتابة على كتيب المفاهيم وعدم إتلافه، وتسليمه للمراقبين بعد انتهاء الامتحان يوميًا.

 

- السماح بدخول الطلاب للجان بدءًا من الساعة الثامنة والربع صباحا بعد تنفيذ آليات تفتيش الدخول، مع التنبيه بعدم التفتيش مرة أخرى أثناء انعقاد اللجان، لكن يتم السماح بالمرور بالعصا الإلكترونية بين الصفوف للكشف عن أي أجهزة إلكترونيّة.

 

- التشديد على التأكد من دخول الطلاب إلى اللجان بدون أي أجهزة إلكترونية (موبايل- سماعات - ساعات سمارت - أجهزة الكترونية)

فضلاً عن عدم دخول الملاحظين أيضا بالهاتف المحمول.

 

- التنبيه على الطلاب بأن حيازة الهاتف المحمول جريمة حتى لو كان مغلقا.

 

- التأكد من قيام الطالب بتسجيل بياناته على ورقة الإجابة (البابل شيت) (وكراسة إجابة الأسئلة المقالية) وكراسة الأسئلة بصورة صحيحة، ومراجعة الملاحظين والتوقيع عليها بصحة البيانات.

 

- مراجعة كاميرات المراقبة داخل اللجان والتأكد من صيانتها، لرصد أي أعمال غش داخل اللجان، ورصد أية مخالفات في حينها، وذلك من خلال غرف العمليات؛ لضمان انضباط سير الامتحانات، وفى حال حدوث أي مشكلة للكاميرات، تقع تحت مسؤولية الملاحظ ورئيس اللجنة.

 

- تطبيق الضوابط المنظمة لأعمال الامتحانات في حالة وجود غش، وتطبيق القرار الوزاري رقم (34) لسنة 2018 بشأن تنظيم أحوال إلغاء الامتحان، والحرمان منه، والقانون رقم (205) لسنة 2020 بشأن مكافحة أعمال الإخلال بالامتحانات.

 

هذا وتتقدم الدكتورة نهال بلبع لأبنائنا الطلاب بخالص الأمنيات بالنجاح والتوفيق، موجهة بضرورة التأني وعدم التسرع في الإجابة والتركيز وتكثيف المذاكرة والجد والاجتهاد لتحقيق أمنياتهم وأهدافهم بالنجاح والتفوق.

اخبار أخري

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الراي المصرية