رسالة شديدة اللهجة احذروا ثورة الحكاااام

بتاريخ :الاثنين 11 سبتمبر 2023

الناشر :محمود   عدد المشاهدات : 692 مشاهدات

 

 بقلم محمود سعد
 رئيس القسم الرياضي جريدة الراى المصرية 

رسالة شديدة اللهجة وجهها العديد من الحكام وخبراء التحكيم عبر صفحاتهم الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك .،

وهدد البعض بالابتعاد نهائيا عن التحكيم
وتأتى الازمة بعد اعلان لجنة الحكام الرئيسية باتحاد الكرة التصنيف الخاص بالحكام والذى تم ظلم العديد من الحكام فيه وايضا تجاهل العديد من خبراء التحكيم الموجودين على الساحة .

وكتب الاستاذ احمد مجاهد رئيس مجلس ادارة الاتحاد المصرى لكرة القدم السابق "احاول كثير عدم التعليق على امور الاتحاد سواء منتخبات ...الخ لكن لدى تحفظ شديد على تقسيم الحكام المعلن وارى فيه ظلم للكثير من الكفاءات .

كما كتب وليد عبد العزيز رئيس لجنة حكام الغربية السابق اكتفيت بماقدمت طوال ٢٥ سنة وادعم اى حكم بعيدا عنةالعمل في مجال التحكيم. 

كنت قد ناديت في احدى مقالاتى السابقة بضرورة تصنيف الحكام الى مستويات ولكن ماهى طريقة التصنيف؟؟؟

سؤال يطرح نفسه ويحتاج الى اجابة.،
فالتصنيف عن طريق المجاملات.... تصنيف ظالم 
التصنيف عن طريق المحسوبية ... تصنيف ظالم
التصنيف عن طريق العلاقات الشخصية ... تصنيف ظالم

فلابد ان يخضع جميع الحكام لاختبار طبى وبدنى وعملى ونظرى وتقف اللجنة على مسافة واحدة من الجميع و من هنا يأتى التقييم والتصنيف أما ماحدث فلا يطلق عليه سوى عبارة واحدة

سمك .... لبن .... تمر هندى 

فأى معايير تم وضعها لتصنيف الحكام وكيف يتم استبعاد حكام لعبوا في الدورى الممتاز واجادوا لحساب حكام أخرين !!!!
فعلى سبيل المثال لا الحصر اسامة اسماعيل،  عمرو عايد ، عمرو عبد الفتاح ، احمد العباسى ، محمود منصور ، محمد عبد النبى ، جلال احمد ، علاء زنجا، محمد طارق، طه عبد العال، ايهاب فخرى، صالح سلامه وغيرهم .

وهناك حكام أخرين وصلوا للدرجة الأولى ولم يتم تصنيفهم ابرزهم المخضرم خليفه عبدالله ،  احمد الحلوانى، احمد حجازى ،بهاء عطا ، تامر جمعه ، جمال الجندى ، محمد مخلص ، محمد القاضي،  محمد النجار .

ومن وجهة نظرى المتواضعة كان ولابد لمجلس ادارة الاتحاد الاستعانة باحد رموز التحكيم كمستشارا لمجلس الادارة وحتى يستطيع محاسبة ومناقشة لجنة الحكام في كل المواضيع التى لايدركها الا خبير تحكيم
والاسماء كثيرة ابرزهم المونديالى جمال الغندور والدوليين رضا البلتاجى و حسن على وريشه وعوده وحسين على موسى  وغيرهم

أما الخبراء فحدث ولا حرج.،
 فمن الذى لم يتم الاستعانه بهم سواء كمقيمين او محاضرين هناك اسماء عديدة أثرت التحكيم المصرى لسنوات عديدة و على سبيل المثال لا الحصر الدوليين حسين على موسي ، عبد الستار على ،جمال صدقة ،محمد كمال ريشه ، جابر مرسي ، مجدى عبد المجيد،  شريف رشوان، ياسر محمود ،سامى فاروق مؤسس لجنة اللياقة البدنية، مشرف فرح ، رضا حجازى، سامى الطحان، د محمد غازى، د حسن عبدالله ، د مدحت حسن، اللواء حسام طه ، عبد الحكيم عبده ، مصطفى الحلوس ، منير حسن ، سامى عطالله، سعيد عبدالله، احمد العدوى، احمد الحسينى

الى جانب الابرز على مستوى الاعلام الكباتن احمد الشناوى وسمير عثمان وياسر عبد الرؤوف ،ناصر عباس،جهاد جريشه، عادل عقل، عمر الايوبى،  محمد صلاح عبد الفتاح ، سعيد حمزه، محمود سعد.


وفى النهاية هى رسالة للتذكرة واعتزر لمن خانتنى الذاكرة بعدم ذكرهم فهم جميعا قامات كبيرة 
رسالة اوجهها لاعضاء لجنة الحكام الرئيسية ومن قبلهم اعضاء مجلس إدارة الاتحاد المصرى لكرة القدم واعضاء الرابطة المحترمين لابد من التدخل لتعديل وتصحيح المسار وحتى لاتفلت الامور او يصبح الموضوع
سمك ...... لبن .....تمر هندى 

اخبار أخري

جميع الحقوق محفوظة لجريدة الراي المصرية